اهداء لكل شباب الاهلية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 قصة تدمع لها العين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MR.CASPER

avatar

المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 28/02/2008
العمر : 25

مُساهمةموضوع: قصة تدمع لها العين   الخميس مارس 20, 2008 7:01 am

وآلله مــآ أدري كيـــف أبــدأ آلموضـــوع .. بس بعطيـــكم فكــرهـ عنــه ..

ترددت كتيـــر أنزل آلقصــــهـ أو لئه ..

بس لأنــي شفـــت آلقصص هنــآ تأخد حقهـآ من آلردود وآلمشــآهدآت ...

لذلــك حبيـــت أنشــــــر أول قصــــه لــي .. ومن كتأبتـــي .. لكنهـــآ

مو خآليـــه لأنو آلقصــــهـ حقيقــــيه ميه بآلميـــــــه ....

قصــهـ محزنهـ ومؤثــرهـ ... وأنآ كتبآهــآ من زمآن بس آليوم

قررت أنزلهــآ ... ويــآرب تنــآآآل لو آلقليــــل من إعجآبكم ...





أحدآث آلقصهـ تدور حول طفلهـ فلسطينيهـ حُرمت من كل شيء ولم تعش
طفولتهـآ كبآقي آلصغـآر ..!
حتـىآ كبرت وشــآبَ رأسهآ وهيآ لم تحقق شي من أحلآمهآ آلتي
كــآنت تحلم بهــآ ... لنرىآ تسلســـل حيآتهـآ ..؟!




الطفلهـ(خديجه) : ماما أنا صحيح سرت كبيره وحروح المدرسه
زي بنااات جيرآننــآ ..

الأم(سعآد) : طبعاً يآحبيبتي إنتي كبرتي وسرتي عرووسه
لآزم تروحي آلمدرسه وتتعلمي وتلعبي مع صحبآتك هنآك ..
وتكوني شااطره حتى معلمتك تحبــك وتعطيكي حلاوووه ...

{ بدأت الطفله خديجه تحلم في اليوووم إللي خلااص راح تدخل فيه
المدرسه وبدأت تبني أحلااامها وتقووول إنهاا لمن تكبر راح تسير شرطيه
( زي أبوها ) عشااان تحااارب اليهووود إللي من يوم مآ فتحت عيونهآ
علىآ آلدنيآ وهيآ شآيفه تعذيبهم وإهآنتهم للنآس }


أول يوم درااسي ... رااحت خديجه المدرسه لوحدهآ من غير لآ أخت

ولآ أم ترووح معآهآ كـآنت خآيفه وترتجف خووف من إللي حوآليهآ

لأنهآ مآتعرف أحد وكآنت منعزله كتير عن آلنآس ..

دق جرس الطووآبير و وقفوآ آلبنآت بإنتظآم وأخذوآ بنآت سنه أولىآ

علىآ جنب مع أمهآتهم إلآ خديجه كآنت بروحهآ مآ معهآ أحد

تتسآءل يآترىآ وين رآيحين وكيف أعرف فصلي وين..؟

آلمهم دخلوآ كل آلبنآت لفصوولهم لكن كآلعآده بنآت سنه أولىآ

يأخذوهم للحوووش ويفسحهم ويعطوهم حلووياات وعصيراات

حتى آلخووف إللي فيهم يرووح ...

وخديجه نظرآتهآ تروح يمين ويسآر وتتمنى لو أمهآ معآهآ بـ هاللحظه

لكن يآ حرآم ( أمهآ كآنت حرمه كبيره في السن ومريضه وماتتحرك من الفراش كثير )

بدأت تأخذ ع الوضع وتتكلم مع البنااات إللي حواليها وتسألهم عن المدرسه

وياحرااام ماكانت ملااقيه أحد تعبرله عن فرحهآ وآنبسآطهآ غير

هالبنااات الصغيرات إللي قدهآ ..

آلحمدلله عدى أول يوم دراااسي ورجعت للبيت وهي بأعلى درجه من الفرحه

دخلت وباست أمها وقاالت : شفتي يا ماما أنا رحت المدرسه

والاستآذه أعطتني حلاوه واتعرفت على أسماااء وتهاااني

وعائشه وبنااات كتااار يا ماما ...

وأمها المسكينه دمووعها في عيوونها لأنهااا عاارفه إنه بأي

وقت ممكن تفااارق بنتهااا وتصبح يتيمه لذلك كااانت حريصه على

إسعاادها دايماً ..

الأم : إنتي بنتي حبيبتي لازم تطلعي شااطره زي أمك ..

خديجه : يعني يآ ماما إنتي كنتي شااطره في المدرسه ..

الأم ( بضحكه خفيفه ) : لا إحنا ما كانت على أيااامنا في مدااارس وماكنت أرووح

مدرسه..

خديجه : ليش يا ماما ما كانت في معلمات زي معلمتي نااديه ..

الأم : لا ياماما ما كان في معلمه .. ويالله يا حبيبتي روحي

غيري ملاابسك عشاان تتغدي مع أبوكِ ..

البنت : حاااضر يا ماما ...

( طبعا الأب كــآن شديد جداً وماافي بقلبه ذرة حنااان وكان يتعامل

مع خديجه بقسووه خاصتن إنو كااان يتمنى خديجه تكون ولد

وإنتو عاارفين إنو أيااام زمااان البنت منبووذه من الكل إلا أمها ...

وبحكم عمله وتعامله مع اليهووود تحسوآ إنو ساار زيهم في تعامله

حقير بكلاامه مع زوجته و بنته ... كان يعاااير زوجته إنهاا مريضه

ويقولهاا كلااام جااارح لدرجة إنها كل يوووم تناام بدمووع عيونها

وتفكــر كيف لو مااتت وتركت هالبنت المسكينه مع الأب المتووحش )

المهــم عدت الأيااام وخديجه كل يوووم تجي من المدرسه

وتحكي لأمها كل شي ساار معاها بالتفصيل وهي فرحاانه

ومبسووطه وتقول لأمها : ماما ياريتك تجي معايا تشوفي

البنااات وتشوفي معلمتي نااديه إللي دايمن تسألني عنك ...

الأم ( بصووت حزين ) : إن شاااء الله لمن أخف وأطيب أكيد

لازم أروح معاكي كل يوم إذا تبغي ...

خديجه ( بفرحه لا تووصف ) : والله يا ماما أنا أمووت فيكي وياارب تخفي

وتكوني كوويسه عشاان أخذك معايا للمدرسه ...

( مسكينه ماتدري إنو أمها جاالسه تعد أيامها من شدة الألم والتعب ) ..

في يوووم من الايااام ما الأم(سعااد) ما صحّت خديجه على المدرسه

وللأسف الأب كالعااده رااجع البيت متأخر ومايدري عن الساالفه

ونايم بسااابع نوومه ...

صحيت خديجه مفجووعه من النووم لأنها تشووف النوور طاالع وتسمع أصووات

العصااافير عرفت إنو أمها ما صحتها على مدرستها ...

وراحت تجري على غرفة أمها ...

خديجه : ماما ماما .. ماما قوومي ليش ما صحيتيني
على المدرسه..

والأم لآ حياااة لمن تنااادي ...

بدأت خديجه ترفع صووتها وعيونهاا تحمر من شدة الخوووف

يا ماما قووومي الحين المعلمه تزعل علي ...

تهز أمهااا من يدها قومي يا ماما لبسيني المريووول ياالله بسرعه

يا ماما ,,, وفجأه طاااحت يد الأم من يد خديجه وحست

خديجه وقتهاا إنه أمهــا تركتها ..؟؟؟

,,’’

تتوقعوا إيش ممكن يسيــــر بآلبنت آلمسكينهـ بعــد مآ أمهآ فآرقتهآ

وأصبحت وحيدهـ بدنيتهآ .. وكيف رآح تكون حيآتهآ مع وآلدهآ ...؟؟!


أنتظـــر ردووودكم وتفآعلــكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.warwaps.hooxs.com
 
قصة تدمع لها العين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قورب الاجرام  :: °ˆ~*¤®§(*§ الأقسام الأدبيــــة §*)§®¤*~ˆ° :: !!.. عـآلـم الـقـصـص والـروآيـات ..!!-
انتقل الى: